مناطق لوجيستيكية نشطة

منصات لوجيستيكة من تطوير القطاع الخاص

أصبح المغرب، الذي لم يكن يتوفر سنة 2010 سوى على بضع العشرات من الهكتارات المهيأة على شكل محطات لوجيستيكية حديثة، يتوفر اليوم على حوالي 130 هكتار مهيأة بالدار البيضاء وطنجة وفي العديد من الجهات التي تحتضن المحطات الصناعية المندمجة، كما هو مرتقب في المخطط التوجيهي الوطني للمناطق اللوجيستيكية.

وعرف عرض المغرب من المنشآت اللوجيستيكية الحديثة تطورا مهما بفضل عدد من المستثمرين القطاع العام والخاص. وهكذا، ظهرت العديد من المناطق اللوجيستيكية إلى حيز الوجود في مختلف جهات المملكة.

محطات لوجيستيكية من تطوير القطاع العام

المنطقة اللوجيستيكية لزناتة

تعد المنطقة اللوجيسيتيكية زناتة، التي تم الشروع في استغلالها منذ مارس 2011، أهم منصة ضمن المناطق اللوجيستيكية المبرمجة في المخطط الوطني المندمج للمناطق اللوجيستيكية، سواء من حيث حجمها أو من حيث تنوع المهام التي تتطلع لأدائها.

ومن المتوقع أن تمتد هذه المنصة عند اختتام تطويرها على مساحة 323 هكتار معبأة من طرف:

  • الشركة الوطنية للنقل واللوجيستيك التي تمتلك 28 هكتار (المنصة الوحيدة النشطة حاليا).
  • الوكالة الوطنية للموانئ التي تمتلك 200 هكتار.
  • المكتب الوطني للسكك الحديدية الذي يمتلك 95 هكتار.

المنطقة اللوجيستيكية لزناتة

المنطقة اللوجيستيكية ميتا

من المخطط أن تمتد المنطقة اللوجيستيكية ميتا على مساحة إجمالية تصل إلى 32 هكتار. تم الانتهاء من إنجاز الشطر الأول لهذه المحطة في شتنبر 2013 عبر تطوير المكتب الوطني للسكك الحديدية لميناء جاف ممتد على مساحة 8 هكتارات وذو قدرة تخزين بحجم 300 وحدة معادلة لعشرين قدما (EVP).

المنطقة اللوجيستيكية ميتا

المنطقة اللوجيستيكية (ميد – هوب)

مذذ الشروع في استغلال منطقة ميد-هوب سنة 2008، خصصت أساسا للأنشطة اللوجيستيكية ذات قيمة مضافة خاصة بالتجميع والتوزيع والتموين على مستوى الرواج الدولي للبضائع. وتعد هذه المنطقة، التي تمتد على مساحة 200 هكتار، أيضا بمثابة نقطة تخرين موجهة للتوزيع نحو مناطق حرة أخرى بالمغرب أو إلى الاستهلاك الداخلي.

تطوان شور

تعد Tetouan Shore، أحد مكونات المنصة الصناعية الكبرى لطنجة المتوسطي المخصص للتطوير والنشر التدريجي للعديد من مجمعات الأعمال في منطقة المضيق.

مكرسة لخدمات الاستعانة بمصادر خارجية (ITO ، BPO ، KPO ومركز الاتصال …) ، تعد Tetouan shore   منصة متكاملة بمساحة 6 هكتارات تحتوي على 22000 متر مربع مخصصة للمكاتب والخدمات.

منصات لوجيستيكية من إنجاز القطاع الخاص

أمام إقبال متزايد على العقار اللوجيستيكي الحديث الجاهز للاستخدام، ساهم القطاع الخاص خلال العشر سنوات الأخيرة بنصيبه في تطوير العقار اللوجيستيكي عبر بناء العديد من المنشآت والمنصات اللوجيستيكية في مختلف جهات المغرب.

منصات لوجيستيكة من تطوير القطاع الخاص